الفيس بوك

رئيس الجمهورية يؤكد من انبيكت لحواش أن النظام البرلماني لا يلائم موريتانيا

أربعاء, 05/04/2016 - 20:11

 أكد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أن النظام البرلماني لا يلائم موريتانيا وأن الكثير من البلدان الشقيقة جربت هذا النظام لكن آثار فشله بادية للعيان.

وجاء تأكيد سيادة الرئيس ظهر اليوم الأربعاء في انبيكت لحواش ردا على أسئلة بعض الصحفيين، على هامش تفقد فخامته لبعض المشاريع الهامة في هذه المقاطعة.

وأضاف رئيس الجمهورية أن بعض المعارضين سبق أن طالبوا بالنظام البرلماني ثم لم يلبثوا أن تراجعوا عن ذلك بعد أن تبين لهم أنه ليس في مصلحتهم، مشيرا إلى أن البعض يتوقع عبثا أن يعين وزيرا أول عند تبني مثل هذا النظام.

وأكد رئيس الجمهورية في رده على سؤال حول مضامين خطابه يوم أمس في النعمه، عن أمله في أن يتم تنظيم استفتاء شعبي بعد توفير الآليات والأرضية المناسبة وتنظيم الحوار الوطني أو التشاور الوطني وإجراء التغييرات الدستورية الضرورية.

ودعا سيادة الرئيس المواطنين إلى التجاوب بكثافة مع هذا التوجه الذي سيفضي إلى إنشاء مجالس جهوية تكون مسؤولة عن تسيير وتنمية الولايات، مشيرا إلى أن هناك نقصا حادا في الاهتمام بهذا الأمر من لدن الحكومات المتعاقبة.

وأضاف أنه بمثل هذا التوجه تتم الاستفادة من الخيرات الكبيرة الموجودة داخل البلاد والتي تعتبر مقاطعة انبيكت لحواش خير دليل عليها.

وأكد السيد الرئيس أن مشروع انبيكت لحواش لزراعة الخضروات مشجع ويدخل ضمن سعي الحكومة لتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين الذين عليهم انتهاز الفرص للاستفادة من الخدمات المقدمة لهم والتي تساعد في تثبيتهم في مناطقهم الأصلية.

ونبه إلى أن ثمة عوامل ساعدت على الحد من مستوى مردودية ونجاح المشروع، إلا أنه يجري العمل على تدارك الأمر عبر حفر المزيد من الآبار الارتوازية لتغطية الحاجيات المتعلقة بالمياه وكذلك لغرس المزيد من الشجيرات لتثبيت الرمال المتحركة.

وقال رئيس الجمهورية إنه جد مرتاح لأداء وتجاوب المواطنين مع المشاريع المنفذة.