الفيس بوك

آراء حرة

الشيخ الخليل النحوي يكتب: عذرا يا طارق…

أحد, 07/17/2016 - 15:20
الشيخ الخليل النحوي

ما اعتدنا أن نغلق أبوابنا أمام أي طارق، فالخيمة الموريتانية بطبيعتها مفتوحة، وفي كل دار موريتانية خيط فأكثر من خيوط تلك الخيمة وظل من ظلالها.

 

نعم، اعتدنا أن ندعو اللـه تعالى فنقول "اللهم إنا نعوذ بك من كل طارق إلا طارقا يطرق بخير"، وما ظنناك إلا طارق خير. ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا.

 

عندما تنير الجماهير درب النخب .. قراءة في لوحة مقلوبة

أحد, 07/17/2016 - 15:17
الولي ولد سيدي هيبة ـ كاتب صحفي

في ظاهرة غريبة ونادرة تجر بعض الشعوب من القاعدة نخبها المتعلمة إلى فضائل التنوير وساحات العمل و الإبداع وتجعلها تعتلي صهوة الأحداث الجسام و تتبنى نبيل المواقف في حالك الأزمات و ضروري الحسم.
و إذا كانت هذه الظاهرة و من خلال القراءة الماضي من تاريخ بعض الأمم والشعوب أكثر ظهورا و أبلغ أثرا في التحولات التي عاشتها

ولد العربي يكتب - موريتانيا وقمة الأمل: أنجز حر ما وعد(صورة)

جمعة, 07/15/2016 - 19:30
سيداتي ولد العربي/ معلم

إلى وقت قريب جدا كان العالم يعتبر موريتانيا دولة فقيرة متوسطة الإمكانات والبني التحتية، دولة غير قادرة على تنظيم ابسط الملتقيات ولا احتضان اي فعاليات تذكر، لكن وبعد تولي فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز زمام الأمور كذب جميع تلك المعطيات وفند كل الأراجيف والأساطير التي كانت سائدة ، وفي عهده أصبحت موريتانيا تمتلك من المقومات الاقتصادية  والتنموية ما يجعلها من أهم دول المنطقة ولا أدل على ذلك ما حققته في السنوات الأخيرة من نمو وتطور محلي وقاري ابان تول

انتهازية الساسة ودعاة الحقوق

جمعة, 07/15/2016 - 19:19
عثمان جدو - كاتب صحفي

كثيرة هي عوامل الانجذاب نحو حب الوطن ، وكثيرة هي مزايا المواطنة التي من خلالها يكون المواطن أسير حب الوطن وهو بداخله وأسير الشوق إليه إن كان خارجه.. يحن إليه يفرح بأمنه ويرتاح لاستقراره ؛ يزداد سعادة إذا تهاطلت على ربوعه الأمطار ويزداد فرحا إذا ذكر بخير في وسيلة أخبار .. 

سَعْيًا إِلَى "حِمَايَةِ المُسْتَهْلِكِ الإِعْلاَمِيِ"

جمعة, 07/15/2016 - 19:15
المختار ولد داهي - سفير سابق

انطلقت الاثنين 11 يوليو 2016 المنتديات العامة للصحافة بموريتانيا وهي مناسبة لمساءلة واقع الإعلام الموريتاني واستشراف مستقبله وهي بالأخص فرصة لتشخيص أَدْوَاءِ الإعلام واعْوِجَاجَاتِهِ ابتغاء علاجها وتقويمها حماية"للمستهلك الإعلامي" من "المواد الإعلامية الضارة" بالوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية والاستقرار السياسي والحياة الخاصة للأفراد...

 

الغَرْبُ ومَكَايِيلُ التًطْفِيفِ الأَرْبَعَةِ!!

جمعة, 07/08/2016 - 22:23
المختار ولد داهي - سفير سابق

سُررتُ كثيرا بتقرير اللجنة البريطانية العليا لتقصي وجاهة مشاركة بريطانيا في الحرب "الأمريكية-شبه العالمية" ضد العراق سنة 2003 (ما يعرف إعلاميا: Sir Jhon Chilcot findings) والذي صدع بأن تلك المشاركة كانت ظلما سياسيا وخطأ أخلاقيا وتفريطا عسكريا وأن الحرب على العراق أُسِسَتْ على "إفك امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل" الذي كان أشبه "ببلاغ كاذب"!!.

 

وهل ملفات القمة العربية إلا سياسية؟

أربعاء, 07/06/2016 - 16:54

مما لا شك فيه أن الاستعدادات الجارية على قدم ساق أثمرت ثقة قوية في الظروف المطلوبة كلها لالتئام القمة بدأت تستكمل وتصبح مقبولة بل ومرضية لتتيح للوفود فرصة المشاركة العالية و تناول وانسيابية كل الملفات المشمولة بجدول الأعمال الذي يعكف على تحضيره وإعداده  وزراء الخارجية مدعومين 

حول القمة العربية بانواكشوط

أربعاء, 07/06/2016 - 16:51
الباحث و الخبير في اللغة العربية إسلمو ولد سيدي أحمد

 

 في مقال سابق، بعنوان: "العمل العربيّ المشترك على المحكّ"، قلتُ إنّ مؤسسات العمل العربيّ المشترك، وعلى رأسها جامعة الدول العربية، لم تُوفَّق في التصدي لما تعرضت له بعض البلدان العربية من تهديد للأمن القوميّ العربيّ، ولم يحالفها الحظ في رأب الصدع وتسوية الخلافات العربية قبل استفحالها 

وخروجها عن السيطرة.

قِمًةُ العَرَبِ بِنْوَاكْشُوطْ.. أَمَلُ اليُسْرِ بَعْدَ العُسْرِ!!

ثلاثاء, 07/05/2016 - 03:06
المختار ولد داهي - سفير سابق

تجري الاستعدادات تباعا سِرَاعًا لتنظيم الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر القمة العربية العادية بنواكشوط المزمع انعقاده في السابع والعشرين يوليو 2016 في ظرف عربي "ملتهب" اجتماعيا وسياسيا ومناخ إقليمي حُوًلٍ قُلًبٍ وبيئة دولية "شِبْهِ مُنْفَلِتَةِ" العُقُلِ، "مُهَلْهلِةِ" القواعد والضوابط والأعراف والتقاليد...

 

قمة الأمل العربية: نجاح لموريتانيا قبل الانعقاد

ثلاثاء, 07/05/2016 - 03:03
د.سيدي المختار احمد طالب

بورك ل "موريتانيا الجديدة" على الإنجازات الكبيرة والمتعددة التي حققتها تحت القيادة الرشيدة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وبورك لها أيضا في الطموح  المشروع الذي خولتها إياه تلك الإنجازات وعلى رأسها ما تحقق في المجال الدبلوماسي من حضور أكبر في المسرح الدولي أهل البلد للعب دور متميز عبر الهيئات الإقليمية والعالمية،

دور يبدو جليا في المساهمة الفعالة في الجهود الرامية إلى تحقيق السلم والأمن والتنمية من أجل رفاهية شعوب المعمورة.

 

الصفحات